الأحد، 2 يونيو 2013

كويكب "1998 QE2" يمر بالقرب من الأرض بمرافقة قمره الخاص

|يونيو 02, 2013| |



مر اول امس الجمعه جرم سماوى ضخم بالقرب من الأرض ,هذا الجرم السماوى هو الكويكب "1998 QE2" ويبلغ قطره حوالى 2 كيلو متر و700 متر ونظراً لضخامته فإنه يحظى بقمر خاص يدور حوله.

هذا الكويكب بلغ ادنى نقطة له من الأرض فى الساعه 20:59 بتوقيت جرينتش يوم الجمعه,وقد اكد علماء الفلك انه لم يكن هناك اى احتمال لارتطامه بالأرض,حيث حافظ على وجوده ضمن مسافة آمنة من الأرض بلغت 5 مليون و 800 الف كم,هذه المسافة تزيد بحوالى 200 ضعف عن المسافة التى اقتربها كويكب اخر فى فبراير/شباط الماضى لكن هذا الكويكب اكبر بحوالى 50 الف مرة من الكويكب الآخر الذى عبر بالقرب من الأرض فى فبراير.


صورة توضيحية لمدار الكويكب

ويقول البرفيسور "فينز سيمونز" عالم الفلك بجامعة كوينز ببلفاست"هذا الكويكب ضخم ولا يوجد سوى عدد قليل جدا ومعروف من هذه الاجرام السماوية حوالى 600 كويكب فقط من مث هذه الكويكبات التى تبلغ هذا الحجم الهائل او اكبر بالقرب من الغلاف الجوى للأرض, علينا ان ندرك ان كويكب بهذا الحجم الكبير اذا ما ارتطم بالأرض فسيتسبب فى كارثة بيئية على مستوى العالم لذلك من المهم ان نحاول دراسة وفهم مثل هذه الاجرام السماوية".


وخلال فترة عبور الكويكب وجد علماء الفلك فرصة لدراسة تكوينه الصخرى بالتفصيل وقد تمكن العلماء من التقاط سلسلة من الصور ذات الدقة العالية لهذا الكويكب باستخدام التلسكوبات الرادارية,وقد سعى العلماء لمعرفة مكوناته ومن اى نظام شمسى جاء.

ويقول البروفيسور فيتز سيمونز,"لقد عرفنا من خلال القياسات الرادارية ومعدل سطوع الكويكب انه يميل الى العتمه نسبياً وانه قادم من الجزء الخارجى من حزام الكويكبات".

وقد كشفت الدراسات والتحليلات المبكرة ان هذا الكويكب لديه قمر خاص به يدور حوله حيث تطوف حوله كتلة صخرية يبلغ قطرها 600 متر,وغالباً فإن 15% من الكويكبات التى تكون بهذا الحجم تكون ذات نظام ثنائى كهذا الكويكب.

للأسف لم يتسنى لسكان كوكب الأرض رؤية هذا الكويكب بالعين المجردة لكن هواة متابعة الاجرام السماوية تمكنو من رؤيته باستخدام تلسكوبات متوسطة الكفاءة.

وبعد مرور الكويكب 1998 QE2 بالقرب من الأرض سيندفع بسرعه نحو الفضاء السحيق ولن يعود مرة اخرى لزيارة كوكب الأرض من مثل هذه المسافة الا بعد حوالى قرنين من الزمن حسب تقدير العلماء,وفى الفترة الاخيرة ازداد اهتمام علماء الفلك بدراسة المخاطر المحتملة القادمة من الفضاء الخارجى,حيث تمكنو من حصر اكثر من 9000 كويكب قرب الأرض,كما يرصدون فى المتوسط حوالى 800 جرم سماوى اخر يسبح فى الفضاء كل عام.




إرسال تعليق