الأربعاء، 15 أغسطس 2012

نوافذ تولد الكهرباء من الضوء غير المرئي

|أغسطس 15, 2012|




نجح باحثون في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس في تطوير خلية شمسية شفافة يمكن أن تستخدم في توليد الكهرباء، وذلك عن طريق امتصاصها أشعة الشمس من خلال دمجها مع زجاج النوافذ دون التأثير على الرؤية من خلال الزجاج. 

وجاء فى تقارير صحفية امريكية أن من بين أبرز سمات هذا الاكتشاف الجديد هو أن الخلية تولد الطاقة باستخدام "مادة بلاستيكية تتفاعل مع الضوء" وتقوم بامتصاص الأشعة تحت الحمراء في المقام الأول، خلافاً للأشعة الظاهرة، ومن ثم توليد الكهرباء من خلال استغلال الأشعة التي لا يمكن للعين رؤيتها.

وقال العلماء" الخلايا شفافة بنسبة 70 % تقريباً للعين البشرية" وأضاف قائد الفريق البحثي البروفيسور المتخصص في الشأن الهندسي يانغ يانغ " جاءت نتائج الاختبارات لتفتح الباب أمام إمكانية استخدام خلايا شمسية شفافة واضحة من البوليمر كإضافة على مكونات الأجهزة الإلكترونية المحمولة والنوافذ الذكية والخلايا الكهروضوئية المتكاملة مع البنايات في تطبيقات أخرى".

الجانب السلبي الوحيد لهذا الابتكار هو أن كفاءة تحويل الطاقة تكون بنسبة 4٪، مما يعني أن الكهرباء المولدة سوف تكون أقل من تلك التي تتولد من الألواح الشمسية التقليدية لكن العلماء يسعون الى تطوير تلك الخلايا لتعمل بكفاءة اكبر.

تمكن الباحثون ايضاً من تصنيع نوع جديد من المواد الموصلة، مصنوع من أسلاك صغيرة جداً من الفضة وجزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم متناهية الصغر، لاستبدال المادة ( المصنوعة من المعدن ) المستخدمة سابقاً. 

وقد اعلنت شركة "ثري إم 3M" في تشرين الأول(أكتوبر 2011)عن أنها قامت بتطوير مادة شفافة بمقدورها خلال ساعات ذروة الشمس أن تولد قدر كافى من الطاقة من متر مربع واحد ويمكن استخدامالطاقة المولدة فى شحن هاتف ذكي وتقدّر الطاقة الناتجة بحوالى 20٪ من إجمالي الطاقة التي يتم توليدها من خلال لوحة للطاقة الشمسية القياسية.




إرسال تعليق