الأربعاء، 4 يوليو 2012

العلماء يرجحون وجود جسيم بوزون هيجز دون الذرى

|يوليو 04, 2012|





أعلن علماء الفيزياء في معمل فيرمي"Fermilab" القومي للمعجلات أنهم رصدوا أقوى أدلة حتى الآن على وجود جسيم بوزون هيجز"Higgs boson"دون الذري في بقايا تصادم جسيمات في معجل الجزيئات المسمى تيفاترون قرب شيكاغو

إلا أن الأمر يتطلب مزيدا من الأدلة على ما يعرف نظريا باسم بوزون هيجز وهو جسيم افتراضي قال عالم الفيزياء الاسكتلندي بيتر هيجز قبل ثلاثة عقود من الزمن أنه يساعد على التحام المكونات الأولية للمادة ويعطيها تماسكها وكتلتها.
ولأن نفس المواد الناتجة من تريليونات التصادمات بين شعاعين من البروتونات التي تشير إلى وجود جسيمات بوزون هيجز يمكن أن تنتج أيضا من جسيمات دون ذرية أخرى فان العلماء لا يمكنهم الجزم بصورة قاطعة الآن بوجود هذه الجسيمات.


ويوم الأربعاء من المقرر أن يعلن علماء الفيزياء في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) والمختبر الاوروبي لفيزياء الجسيمات المترامي الأطراف في منطقة الحدود السويسرية الفرنسية المشتركة قرب جنيف وعلى عمق مئة متر تحت الأرض وتشارك فيه 21 دولة أحدث اكتشافاتهم بخصوص بوزون هيجز. ويضم سيرن أقوى معجل للجسيمات في العالم هو مصادم الهدرونات الكبير.
ومصادم الهدرونات الكبير هو مجمع ضخم من المغناطيسات الحلقية العملاقة والاجهزة الالكترونية المعقدة والحاسبات وتكلف انشاؤه عشرة مليارات دولار ويصل عمره الافتراضي إلى 20 عاما.


وتتضمن أضخم تجربة علمية في العالم احداث تصادم بين حزمتي جسيمات من البروتونات تسيران في اتجاهين متقابلين في مسار بيضاوي داخل نفق طول محيطه 27 كيلومترا في مصادم الهدرونات الكبير وبكم طاقة يصل إلى 3.5 تريليون الكترون فولت في الاتجاه الواحد لمحاكاة الظروف التي اعقبت الانفجار العظيم الذي نشأ عنه الكون منذ 13.7 مليار عام.
وقال روب روزر خبير الفيزياء في معمل فيرمي "إنه أفضل رد يصلنا حتى هذه اللحظة. 


تشير معلومات تيفاترون بقوة نحو وجود جسيم بوزون هيجز إلا أنه يتعين نقل النتائج المستقاة من التجارب في مصادم الهدرونات الكبير في أوروبا للتحقق من التوصل إلى اكشتف سليم".
وعبر علماء فيزياء ليسوا على اتصال بمعمل فيرمي عن تفاؤلهم المشوب بالحذر بشأن العثور أخيرا على الجسيم الغامض بوزون هيجز.


وقال دان توفي استاذ فيزياء الجسيمات بجامعة شيفيلد "يبدو أن هذه التلميحات غير المؤكدة من تيفاترون تعضد نتائج مصادم الهدرونات الكبير التي أعلنتها سيرن في ديسمبر".
وأضاف "انها نتائج في غاية الأهمية لأنها تستعين بأساليب مختلفة تماما بحثا جسيم عن بوزون هيجز".



إرسال تعليق