الأربعاء، 24 يناير 2018

ناسا تحذر من كويكب ضخم قد يصطدم بالأرض فبراير المقبل ويتسبب في حدوث عصر جليدي مصغر

|يناير 24, 2018|



ناسا-تحذر-من-كويكب-ضخم-يقترب-من-الأرض-فبراير-2018
حذرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، سكان كوكب الأرض من خطر محتمل قد يتسبب في كوارث وتغيرات مناخية لم نشهدها من قبل وذلك خلال شهر فبراير المقبل.

وذكر خبراء الفضاء في وكالة ناسا، أن كويكب ضخم سيمر بالقرب من الأرض بسرعة هائلة خلال أيام قليلة من الآن مما سيشكل تهديد حقيقي لكوكب الأرض حيث صنفه الاتحاد الدولي للفلك ووكالة ناسا "بالخطر المحتمل" كونه سيمر على مقربة من الأرض وبسرعة عالية جداً ونظراً لحجمه الضخم.

 هذه الصخرة الفضائية العملاقة تحمل الرمز 2002 AJ129 ويصل عرضها الى حوالي 1 كم وهي أطول من برج خليفة بدبي وهو أعلى برج في العالم وفقاً لما ذكرته صحيفة ميرور البريطانية، وسيمر الكويكب قرب الأرض يوم 4 فبراير - شباط المقبل على بعد 2 مليون و600 الف ميل وهي مسافة تعتبر قريبة بالنسبة للمقاييس الفلكية كما أن سرعته تقدر بنحو 67 الف كيلومتر في الساعة.

وقال علماء الفلك في ناسا أن هذه المسافة مع سرعة الكويكب الكبيرة من المحتمل أن تشكل تهديد وخطر حقيقي على سكان كوكب الأرض في حال جذبته الأرض اليها واصطدم بها. 
اقرأ ايضاً:
هذه الصخرة الفضائية العملاقة لا يمكنها محو البشرية لكنها قادرة على إحداث أثر عالمي قوي حال اصطدامها بكوكب الأرض ففي حال اصطدامها بالأرض ستتسبب في حرائق هائلة في الغابات بالإضافة الى أنها ستطلق أطنان من الرماد والغبار في الغلاف الجوي وسيتسبب ذلك في حجب أشعة الشمس لفترة قد تصل الى 10 سنوات وبالتالي إنخفاض كبير في درجات الحرارة وسيؤدي ذلك الى دخول الأرض في عصر جليدي مصغر.


إرسال تعليق