الخميس، 16 مايو 2013

عاصفة مغناطيسية شمسية يتوقع ان تضرب الارض نهاية الاسبوع الجاري

|مايو 16, 2013| |



كشفت المراصد الشمسية العالمية ظهور بقعة شمسية نشطة جداً على سطح الشمس وقد اطلقت هذه البقعه كميات كبيرة من الجسيمات المشحونة كهربائياً والاشعه غير المرئية التى يتوقع ان تصل الى الأرض نهاية الاسبوع الجارى.

وقد قال الفيزيائى الشمسى من مركز جودارد لابحاث الفضاء التابع لوكالة ناسا البروفيسور"اليكس يونج" فى تصريح لموقع SPACE.com انه ظهرت على سطح الشمس بقعه شمسية نشطة جداً تحمل الرقم" AR1748" يومى الا حد والاثنين الماضيين 12و 13 مايو/ايار الجارى,وبحسب المراصد الفلكية الشمسية فإن هذه البقعه تعتبر انشط بقعه شمسية تظهر حتى الان فى عام 2013 من اصل ثلاث بقع شمسية نشطة ظهرت خلال هذا العام على سطح الشمس.

واضاف يونج ,ان هذه البقعه الشمسية ظهرت بعيدة عن نصف الشمس المواجه للأرض السبت الماضى,لكن وبسبب دوران الشمس حول نفسها فسوف تصبح هذه البقعه الشمسية النشطة مواجهة لكوكب الأرض فى نهاية الاسبوع الجارى,الأمر الذى جعل العلماء فى المراصد الشمسية يتوقعون ان تستقبل الأرض عاصفة شمسية قوية نهاية هذا الاسبوع.

ويقول العلماء ان هذه البقعه الشمسية ليست من البقع الشمية الضخمة من حيث المساحة لكنها بقعه شمسية نشطة جداً وهذا مؤشر قوى على مرور الشمس بفترة نشاط مغناطيسى مميز خاصة وان علماء الفيزياء الشمسية بانتظار مرور الشمس بدورتها الكبرى والتى تحدث كل 22 عام فى وقت لاحق من هذا العام 2013,بالاضافة الى دورة الشمس الصغرى التى تحدث كل 11 عام.

عندما تحدث النشاطات المغناطيسية الشمسية تزداد المجالات المغناطيسية قوة بشكل غير عادى,وتظهر البقع الشمسية على سطح الشمس نتيجة هذه النشاطات,والبقع الشمسية هى مناطق اقل حرارة من باقى سطح الشمس بحوالى 2000 درجة مئوية نتيجة لتأثرها بالمجالات المغناطيسية لذلك تظهر تلك البقع مظلمة من الأرض ,ويمكن معرفة نشاطات الشمس من خلال هذه البقع لأن ظهورها مرتبط بحدوث المجالات المغناطيسية الشمسية. 

اثناء نشاط الشمس المغناطيسى تطلق الشمس كميات ضخمة من الجسيمات المشحونة كهربائياً والاشعاعات غير المرئية كالأشعه تحت الحمراء والاشعه البنفسجية واشعة اكس وغيرها من الاشعاعات التى تطلقها الشمس نحو الفضاء وتسمى "بالرياح الشمسية"وتصل تلك الرياح الشمسية االى معظم الكواكب السيارة وقد تجتاز المجموعه الشمسية اذا كانت قوية بما يكفى.

المجالات المغناطيسية الشمسية تؤثر بشكل واضح على الأرض,حيث تؤثر على الاقمار الصناعيه التى تدور حولها مما يؤثر على الاتصالات وانظمة تحديد المواقه"جى بى اس GPS"كما تؤثر ايضاً على شبكات الكهرباء وقد يكون لها تأثير على التغيرات المناخيه وفقاً للدراسات التى اجريت مؤخراً بهذا الخصوص.



إرسال تعليق