الثلاثاء، 15 مايو 2012

الهاتف الجوال يجعلك سجين لعالم رقمي

|مايو 15, 2012| |




إذا كنت تملك هاتفا جوالا!!، اذا فودّع خصوصيتك فشركات الهاتف الخليوي تعمل جاهدة لمعرفة المزيد عنا أكثر من أي وقت مضى.
 شركة الهاتف الخليوي تتبعك  في كل مكان تذهب اليه حتى أنها تعرف كل ما تفعله على هاتفك. ، كما أن هناك فرصة لشركة الهاتف الخليوي لبيع هذه المعلومات إلى أي شخص مستعد لدفع الثمن - بما في ذلك تطبيق القانون المحلي والدولى.
 وبالإضافة إلى ذلك، فإنه ليس سرا أن بعض الحكومات تجمع  سجلات الهاتف في بنوك للمعلومات لسنوات عديدة قادمة.
 والحقيقة هي أنه من خلال استخدام الهاتف الخليوي، تجعل نفسك عن طيب خاطر سجين لعالم رقمي حيث يتم تسجيل كل تحركاتك وسجلات اتصالاتك بشكل دائم.
 والمثير للقلق أن تتبع الهواتف المحموله والتجسس عليها ليس حكرا على شركات الهاتف والوكالات الحكوميه فقط فمن السهل  أن تكون مراقبا من قبل احد المخترقين ويمكنه رصد كل تحرك تقوم به بإستخدام هاتفك النقال.
في الواقع، العديد من برامج التجسس تسمح للمخترق أن يستمع إليك من خلال هاتفك حتى أنه يستطيع تشغيل كاميرا الجوال وتصويرك فى اى وضع.



إرسال تعليق