الأربعاء، 18 أبريل 2012

أطلانتس اليابانية

| الأربعاء, أبريل 18, 2012 | |

أهرامات اليابان تحت الماء

أطلنطس اليابانية Japanese Atlantis هى مدينة يابانية من العصور القديمة عثر عليها تحت المحيط فى اليابان عام 1995م ، وتمتد 311 ميل/500 كم على أرضية المحيط ، وهي بقايا محفوطة لأحد المدن اليابانية من العصور القديمة وقد تم العثور عليها في المسطحات المائية قرب جزيرة أوكيناوا Okinawa والتي تقع الى الخلف من جزيرة صغيرة تسمى  يوناجوني Yonaguni، كان الغطاسون قد حددو ثمانية مواقع متفرقة في بداية شهر مارس من عام 1995 م ، وكانت المشاهدة الأولى لهيكل مربع مثير للدهشة وقد غطته الكتل المرجانية ، ولم يعرف إن كان هذا البناء من صنع البشر أم من تأثير التيارات المائية والعوامل الطبيعية.

اهرامات اليابان تحت الماء

لكن في عام 1996 م واثناء قيام مجموعه من الغطاسين الرياضين بالغطس فى هذه المنطقة لفت انتباههم بالصدفة وجود هيكل متعدد الزوايا في غاية الضخامة  تقريباً 40 قدم/12متر تحت سطح الماء ، في الجهة الجنوبة الغربية لشاطئ أوكيناوا، بعد ذلك قامت فرق أخرى من الغطاسين بإكتشاف هيكل آخر قريب من الموقع الأول ، ثم توالت الإكتشافات بعد ذلك ، فقد وجدو  شوراع ضخمة ، وسلالم عالية مهيبة، وقناطر رائعة ، ووجدوا قطع ضخمة  لصخور مقطعة بشكل دقيق جداً ، وكانت هذه الصخور ملتحمة مع بعضها البعض بشكل معماري فريد ، لم يسبق أن شاهدوا مثله وفي الأسابيع والأشهر التي تلت هذا الإكتشاف ، قامت هيئة الآثار اليابانية بالتعاون مع هيئات أخرى  بتدريب أعضاء محترفين وقاموا أيضاً بدعوة الغطاسين الذين كان لهم السبق في مشاهدة هذه الآثار ، لأجل الأستكشاف والدراسة المتعمقة لهذه البنايات الغريبة وفي شهر سبتمبر من العام نفسه وفي جنوب جزيرة أوكيناوا ، قام الغطاسون بالإكتشاف الكبير فقد اكتشفو هرم ضخم جداً ، والذي من المعتقد أنه كان مقر للإحتفالات في ذلك الوقت ، ويرتفع هذا الهرم بطول 240 قدم/73متر  وقد يرجع تاريخ بناء تلك المدينة إلى 8000 سنة قبل الميلاد اى انها أقدم من هرم زوسر المدرج الذى هو اقدم هرم فى التاريخ.

مدينة أطلنطس اليابانية

صاحب هذا الأعتقاد هو الدكتور كيمورا ماساكي، وهو عالم فى الجيولوجيا البحرية من جامعة جزر ريوكيو في اليابان وقد قام بالغوص في الموقع لقياس ورسم التشكيلات لأكثر من 15 عاما كما أنه يعتقد أن وجود مثل هذه القطع الأثرية تحت سطح المحيط بالقرب من أوكيناوا دليل على وجود حضارة متطورة خلال العصر الجليدي الأخير ومنذ وقت طويل وعلماء الآثار يعتقدون أن انشاء البشر للمبانى الضخمه واستخدامهم لأدوات البناء البسيطة قد بدأ منذ 5000 سنة مضت ولكن المغمور تحت الأمواج بالقرب من جزيرة يوناجونى اليابانية قد يقلب تلك النظرية حيث يعتقد عدد من الباحثين والعلماء وجود مجتمعات وحضارات متقدمة منذ وقت طويل يمكن ان يصل الى أكثر من 10000 سنة مضت والغريب فى الأمر أن هذا الإكتشاف الهائل والغريب ، لم يذكر أبدا ً في وسائل الإعلام الأمريكية ، بإستثناء مجلة (Ancient American ) وتقرير عرضته قناة ( CNN) كما أن هذا الموضوع لم يذكر في أي منشورة مختصّة للآثار في العالم ولاحتّى في الصحف اليومية.

المصادر:1/2/3


إرسال تعليق