الأحد، 1 أبريل 2012

آلة أنتيكيثيرا

| الأحد, أبريل 01, 2012 |

في عام 1901 عثر الغواصين فى قاع البحر قرب جزيرة  أنتيكيثيرا  على قطعة اثرية عرفت فيما بعد على انها احدى الأليات القديمة التى كانت تستخدم فى الحسابات الفلكية ويعتقد أن هذه الألية وجدت منذ 2000 سنة،وعثر الغواصين عليها في حطام احدى سفن الشحن القديمة وكانت رقيقة جدا ومصنوعة من البرونز. 

ومحفوظة في إطار خشبي، ونقش عليها أكثر من 2000 حرفا ورغم أنه تم فك رموز ما يقرب من 95 في المئة منها ، لم يتم  نشرالنص الكامل للنقش, الأنتيكيثيرا تعتبر أول ساعة فلكية معقدة وصنعت بدقة بالغة لحساب الزمن ، وقال الأثريون انها حاسبة فلكية معقدة تشير الى مواقع النجوم والكواكب وأوقات حدوث الكسوف الشمسى والخسوف القمرى وأكد العلماء على أنها كانت احدى التقنيات القديمة نوعا من اجهزة الكمبيوتر التناظرية الميكانيكية المستخدمة لحساب حركات النجوم والكواكب في علم الفلك وتشير التقديرات إلى أنه تم بناء آلية أنتيكيثيرا نحو سنة 87 قبل الميلاد، ودمرت في 76 قبل الميلاد ولم يعرف  احد عن السبب أو الكيفية التي وجدت بها هذه الأليه على متن سفينة شحن رومانية  رغم أنها صنعت في اليونان.

نظرية واحدة تشير إلى أن السبب الذي اوجدها على متن السفينة الرومانية انها كانت من بين الغنائم التي حصل عليها يوليوس قيصر فى معاركه مع اليونانيينوقد أوضحت الأشعة السينية ان الجهاز يحتوى على الأقل نحو 30 ترس (ناقلات حركة) مختلفة موجودة في تلك الألية قام المؤرخ ديريك بعمل ابحاث  واسعة النطاق على ما قد يكون الغرض الذى استخدمت من اجله هذه الآلية وفى عام 1959 طرح النظرية التي اوضحت انها استخدمت في علم الفلك لإجراء الحسابات والتوقعات وفي عام 1974، قدم العلماء نموذجا عن آلية antikythera وتم إدخال تواريخ الماضي أو المستقبل في الجهاز محسوبه  وفقا للمعلوما والقياسات الفلكية المتعلقة  بالشمس، والقمر، والكواكب الأخرى.

وقد أكدت بعض من هذه النتائج  التي أجريت مؤخرا من قبل الباحثين والعلماء على هذه النظرية ومع ذلك، فإن الوظائف الكاملة لهذا الصك لا تزال غير معروفه وهناك مشروع مشترك لمواصلة البحث عن مثل  هذه الأدلة على التقدم في مجال التكنولوجيا في الأزمنة القديمة.
أنتيكيثرا
ANTIKYTHERA
ANTIKYTHERA
المشروع  بالتعاون بين جامعة كارديف، الوطنية وجامعة أثينا، وجامعة ارسطو في تسالونيكي، والمتحف الوطني للآثار في أثينا، ومعهد-تيك سيستمز، المملكة المتحدة، وهيوليت باكارد، الولايات المتحدة الأمريكية ويتم تمويل هذا المشروع من قبل صندوق Leverhulme وبدعم من المؤسسة الثقافية للبنك الوطني لليونان ومنذ بدأت الدراسة  تم الكشف عن أكثر من 80 من اجزاء مختلفة مثل الية انتيكيثرا.

إرسال تعليق