الأحد، 23 يونيو 2013

تمثال فرعونى يتحرك من تلقاء نفسه ويثير دهشة علماء الأثار فى بريطانيا..فيديو وصور

|يونيو 23, 2013|



تمثال فرعونى يتحرك من تلقاء نفسه ويثير ذهول علماء الأثار فى بريطانيا
التمثال الفرعونى "نب سانو" هو تمثال لملك فرعونى عثر عليه منذ فترة طويلة جدا فى احدى المقابر الفرعونيه هذا التمثال  يعود تاريخه الى 1800 عام قبل الميلاد حوالى4000 عام من الآن ويبلغ طوله حوالى 10 بوصة - 26 سم وقد ظل هذا التمثال فى متحف جامعة مانشستر ببريطانيا منذ 80 عام.

فى الفترة الأخيرة لاحظ العاملون فى المتحف ان التمثال تحرك من تلقاء نفسه فى ظروف غامضة حيث تحرك بطريقة نصف دائرية بزاوية 180 درجة فقد كان التمثال كباقى التماثيل فى المتحف موضوعاً على رف زجاجى داخل احد الفاترينات وبطبيعة الحال كان وجهه مواجهاً للزوار الا ان التمثال تحرك والتف فى حركة نصف دائرية ليعطى ظهره للزوار.

 لكن لم يتحرك التمثال مرة واحدة بل ظل يتحرك ويستدير ببطئ حتى واجه الزوار بظهره وغير وضعيته التى كان عليها فجأة ، 
العاملين بالمتحف وعلماء الأثار اصابهم الذعر والذهول وانتابتهم الحيرة الشديدة بسبب تحرك هذا التمثال وبدأو التحقيقات لوضع تفسيرات عن كيفية تحركه وكان التفسير العلمى لتحرك التمثال هو ان حركة الزوار بالمكان تسببت بتحرك التمثال. 

حيث قال البروفيسور الفيزيائى بجامعة مانشستر وصاحب برنامج "عجائب الحياة" بالتلفزيون الإيرلندي (بريان كوكس) "إن الذبذبات والتباين بين مادتي الحجر الأملس المصنوع منه التمثال وزجاج الرف الموضوع عليه تسببا في دوران التمثال بهذا الشكل".
تمثال فرعونى يتحرك من تلقاء نفسه ويثير ذهول علماء الأثار فى بريطانيا
الا ان هذا التفسير العلمى لم يلقى ترحيباً من عالم المصريات ومدير متحف جامعة مانشستر"كامبل برايس"الذى اقترح ان تحرك التمثال ليس بسبب الاهتزاز وليس له تفسير علمى وان التمثال تحرك بسبب لعنة الفراعنة فقد اعتاد المصريون القدماء على وضع تمثال للشخص المتوفى بجانب جثته وذلك ضماناً لروح المتوفى ففي حالة حدوث أي تلف أو تدمير للمومياء فإن التمثال يكون بمثابة بديل لسفينة الروح وبالتالى تحل قوى المتوفى فى هذا التمثال.

تمثال فرعونى يتحرك من تلقاء نفسه ويثير ذهول علماء الأثار فى بريطانيا
وقال "كامبل" متسائلاً "التمثال كان موجودا في المتحف منذ سنوات طويلة فلماذا لم يتحرك من قبل؟!ولماذا يتحرك بشكل دائري كامل وليس بطريقة عشوائية إذا كان السبب وراء ذلك مجرد احتكاك واهتزازات عشوائية فى المكان؟".

واضاف فى حوار مع جريدة مانشستر وفقاً لما جاء فى صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية"فى احد الأيام لاحظت ان التمثال استدار مع العلم انه لا احد غيرى يملك مفاتيح الفترينة الزجاجية التى يعرض فيها فقمت باعادة التمثال الى وضعه الطبيعى لكن بعدها بفترة وجدته وقد تحرك واستدار مرة اخرى".

وقال "كامبل" "عندما قمنا بوضع كاميرات لرصد التمثال خلال ساعات الليل والنهار كانت المفاجأة فبعد تشغيل الفيديو بطريقة" تايم لابس" - "time-lapse" او تحريك الشريط بسرعه ليختصر الزمن لاحظنا ان التمثال يتحرك من تلقاء نفسه بشكل بطئ لا يرى بالعين المجردة حيث اخذ يستدير ببطئ حتى استدار بالكامل وواجه الزوار بظهره".

ووفقاً للفيديو فقد استمرت هذه الحركة البطيئة اسبوعاً كاملاً حتى استدار التمثال بالكامل وقد بدأت حركة التمثال فى اليوم الثاني من شهر إبريل/نيسان 2013 وإستمرت حتى اليوم التاسع من نفس الشهر.



ولا يزال التحقيق مستمرا فى هذه الواقعه حيث دعا مدير المتحف "كامبل برايس" علماء الآثار فى بريطانيا لزيارة المتحف ومحاولة حل هذا اللغز.


إرسال تعليق