الثلاثاء، 4 مايو 2021

فيديو.. مروحية المريخ تجري رحلة ثالثة طويلة

|مايو 04, 2021| |

مروحية المريخ

أجرت مروحية "إنجينويتي" التابعة لناسا بنجاح رحلتها الثالثة الطويلة فوق سطح المريخ يوم الأحد، وأنجزت المروحية رحلة تحليق تاريخية يوم الاثنين الماضي عندما أقلعت وارتفعت 3.05 متر فوق سطح الكوكب الأحمر. ولم يسبق أن قامت مركبة فضائية برحلة يمكن التحكم بها على كوكب آخر.


ثم حلّقت "إنجينويتي" يوم الخميس على ارتفاع أعلى - 5 أمتار (16 قدما) - وتحركت جانبيا لأول مرة. وكانت رحلة يوم الأحد هي الأكثر جرأة لـ"إنجينويتي" حتى الآن، وأقلعت المروحية في الساعة 1:31 بالتوقيت الشرقي، أو 12:33 مساء بالتوقيت المحلي للمريخ، وفقا لوكالة ناسا.


ووصلت "إنجينويتي" إلى أقصى سرعة جوية 2 متر في الثانية - حوالي 7 كيلومترات في الساعة. (وصلت الرحلة الأخيرة فقط إلى سرعة طيران 0.5 متر في الثانية)، ثم قطعت المروحية مسافة 50 مترا شمالا - ما يقرب من نصف طول ملعب كرة القدم، وهي أبعد مسافة لها حتى الآن.


وقال ديفيد لافيري، المدير التنفيذي لبرنامج المشروع، في بيان صحفي: "كانت رحلة اليوم هي ما خططنا له، ومع ذلك كانت مذهلة. ومن خلال هذه الرحلة، نظهر القدرات الحاسمة التي ستمكن من إضافة بُعد جوي إلى بعثات المريخ المستقبلية"، واستغرقت الرحلة بأكملها حوالي 80 ثانية.

هليكوبتر المريخ

وكتب هافارد غريب، رئيس الطيارين في "إنجينويتي"، يوم الجمعة قبل الرحلة: "الرحلة الثالثة هي خطوة كبيرة، خطوة تبدأ فيها "إنجينويتي" في تجربة الحرية في السماء"، وأثبتت "إنجينويتي" أن الاستكشاف الجوي ممكن على كواكب أخرى، لكن مهمتها لم تنته بعد. وتريد ناسا الآن الحصول على أكبر قدر ممكن من بيانات الطيران لتوجيه جهود طائرات الهليكوبتر الفضائية في المستقبل.

وفي ما يصل إلى رحلتين أخريين خلال الأسبوعين المقبلين، يخطط مراقبو "إنجينويتي" لدفع المروحية إلى أبعد مسافة وبسرعة. وفي هذه العملية، يتوقعون أن "إنجينويتي" ستنهار، وقالت ميمي أونغ، مديرة مشروع "إنجينويتي"، في إفادة صحفية حديثة: "نريد حقا دفع رحلات الطائرات العمودية إلى الحد الأقصى والتعلم حقا والحصول على معلومات من ذلك".

ويمكن للمجازفة الخامسة والأخيرة أن تأخذ "إنجينويتي" بشكل جانبي عبر 300 متر (980 قدما) من سطح المريخ، وفقا لموقع ناسا على الإنترنت. ومع ذلك، قالت أونغ إنها "تحب" دفعها لمسافة تزيد عن 600 متر (2000 قدم)، وقالت في إحاطة أولية يوم 9 أبريل إنه بحلول الرحلة الخامسة، "من غير المرجح أن تهبط المروحية بسلام، لأننا سنبدأ في الذهاب إلى مناطق لم يتم مسحها"، وستؤدي زيادة السرعة أيضا إلى تحدي ميكانيكا المروحية ونظام الملاحة الخاص بها.

وقالت أونغ: "إذا كان هبوطنا سيئا، فستكون هذه نهاية المهمة. وسيتم تحديد العمر من خلال مدى جودة هبوطها، إلى حد كبير".

الجدير بالذكر أن أحد أعضاء فريق مهمة مروحية المريخ، البراعة "Ingenuity" هو المهندس الفلسطيني لؤي البسيوني من غزة، وهو أحد المطورين في المشروع.

فيديو هليكوبتر المريخ




إرسال تعليق